أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   "إسرائيل" تقرر عدم السماح لأسطول الحرية 2 بالوصول لسواحل غزة    (28/4/2011)


غزة. وكالات. القدس أون لاين. كوم:

قررت حكومة الاحتلال الصهيوني عدم السماح لأسطول الحرية 2 بالوصول إلى سواحل غزة المحاصرة، وذلك بعد إعلان منظمة تركية عزمها تسيير سفن الأسطول إلى القطاع.

من جانبه، طالب بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، وزير خارجيته، أفيجدور ليبرمان، ببذل المزيد من الجهود الدبلوماسية الساعية لمنع أسطول الحرية "2" من الوصول لقطاع غزة، وطالب نتنياهو أيضًا مسؤولين بالجيش وقوات الأمن الإسرائيلية بتشديد الحصار البحري على القطاع، واتخاذ التدابير المختلفة استعدادًا للوصول المحتمل للأسطول.

وزعمت صحيفة "هآرتس" الصهيونية، أن منظمي الأسطول الجديد، وهم من منظمة الإغاثة التركية، إضافة إلى جماعات يسارية من أوروبا والولايات المتحدة، يخططون حاليًّا لتأجيل الإبحار نحو قطاع غزة إلى منتصف يونيو المقبل بدلاً من آخر مايو، وذلك لحين معرفة نتائج الانتخابات البرلمانية التركية.

ويهدف منظمو الأسطول إلى إحياء الذكرى السنوية الأولى للهجوم الإسرائيلي على السفينة التركية مرمرة في 31 مايو/ أيار 2010، والتي تصدرت أسطول الحرية لكسر حصار غزة، وإمداد القطاع بالمساعدات الإنسانية، ما أدى إلى مقتل 9 نشطاء أتراك على يد وحدة كوماندوز تابعة للقوات البحرية الإسرائيلية.

ومن المتوقع أن يضم الأسطول الجديد نحو 20 سفينة، من بينها السفينة مرمرة، كما أن الأسطول سيبحر هذا العام من شواطئ إحدى دول البحر المتوسط، وليس من الشواطئ التركية التي أبحر منها أسطول الحرية العام الماضي.

من ناحية أخرى، ذكرت مصادر صهيونية أن الوفد الإسرائيلي للأمم المتحدة قدم الأربعاء 274 إبريل/ نيسان 2011 النسخة الإسرائيلية الخاصة بتحقيقات الاعتداء على أسطول الحرية 1، وتوقعت المصادر أن يمارس الوفد الإسرائيلي الضغط بكثافة في عرضه حول تقرير لجنة تيركل الذي صدر في يناير الماضي، وكشف النقاب عن أن الحصار الإسرائيلي علي غزة والعملية الإسرائيلية في مايو الماضي لمنع السفينة مرمرة من كسر الحصار البحري كانا وفقًا للقانون الدولي.