أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  الاخبار :   "الاسلامية العليا" تطالب بإعادة فتح مصلى باب الرحمة بالأقصى   (21/10/2017)


القدس المحتلة.القدس اون لاين.كوم

طالبت الهيئة الإسلامية العليا في القدس، سلطات الاحتلال بإعادة فتح مصلى باب الرحمة، مشددة على أنه من مصليات الأقصى، ولا يتجزأ عنه.

وقالت الهيئة في بيان صحفي اليوم السبت: إن إقدام شرطة الاحتلال على استصدار قرار من المحكمة الصهيونية بإغلاق هذا المصلى "قرار باطل لأنه صدر عن محكمة ليست ذات اختصاص ولا صلاحية لها".

وأكدت أن الأقصى أسمى من أن يخضع لقرارات المحاكم أو القرارات السياسية، مطالبة بإعادة فتحه.

ومصلى باب الرحمة، عبارة عن قاعة واسعة ومكون من طابقين، وسبق للعلماء عبر العصور المتعاقبة أن زاروه وصلّوا واعتكفوا فيه أمثال حجة الإسلام الإمام ابي حامد محمد الغزالي –رحمه الله-، وفق الهيئة.

وجاء البيان على إثر الاجتماع الذي عقدته الهيئة العامة للهيئة الإسلامية العليا بالقدس الثلاثاء الماضي بشأن مناقشة تجاوزات الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك.

وأشارت إلى إن ساحات الأقصى هي جزء لا يتجزأ منه، "فالأقصى هو كل ما دار عليه السور من اللواوين والأروقة والمصاطب والجدران الخارجية بما في ذلك حائط البراق الذي يقع ضمن السور الغربي للأقصى المبارك".

ورفضت الهيئة الإسلامية العليا ادعاء بلدية القدس المحتلة بأن ساحات الأقصى هي ساحات عامة، مشددة على أن ادعاء الاحتلال هو ادعاء باطل، وتجاوز لحقوق المسلمين الشرعية.

وحمل المجتمعون في الهيئة الإسلامية العليا حكومة الاحتلال المتطرفة المسؤولية عن أي مساس بحرمة المسجد الأقصى المبارك، وعن أي توتر نتيجة ذلك.

وطالب المجتمعون المسلمين بشد الرحال إلى الأقصى وأن يصحبوا أولادهم، مع الحفاظ على سلامة الأقصى ونظافته.

وأكد البيان أن المسلمين المرابطين والمسلمات المرابطات لن يتوانوا عن الدفاع عن الأقصى، وعن صدِّ المعتدين عليه.