أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   هنية يدعو إلى تبني إستراتيجية إعلامية للحفاظ على الثوابت ونصرة القضية الفلسطينية   (25/5/2014)


غزة.القدس أون لاين.كوم وقدس برس

دعا رئيس حكومة الوَحدة الفلسطينية في قطاع غزة، إسماعيل هنية، إلى تبني إستراتيجية إعلامية مقاوِمَة تحافظ على حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني، معتبرًا أن المعركة الإعلامية التي تخوضها وسائل الإعلام الإسلامية، 

لا تقل ضراوة عن المعارك الأخرى.

جاء ذلك في كلمة لهنية خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام لـ"اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية" المنعقد اليوم الأحد 25-5-2014م، في العاصمة الإيرانية طهران، وذلك عبر الربط التلفزيوني مع قطاع غزة.

وخصَّ هنية في دعوته إلى تبني إستراتيجية لنصرة وتبني قضية الأسرى، وكذلك التركيز على قضية القدس وما تتعرض له من انتهاكات يومية، ومواجهة المخططات الإسرائيلية لتهويد المدينة المقدسة.

وحذَّر من محاولة صرف الأنظار عن العدو المركزي للأمة وإشغالها في معارك جانبية تحت ظلال إعلام مبرمج حتى لا تتفرغ لقضية فلسطين.

وقال: "نحن من دعاة توحيد الأمة حول قضاياها وقضية فلسطين خصوصًا، نحن بحاجة لاستعادة وَحدة الأمة والتحرك إعلاميًا في المربعات المشتركة والبقاء ببوصلة إعلامية موحدة".

وطالب هنية بضرورة التركيز على حقوق وثوابت الشعب الفلسطيني كقضية متكاملة، مبينًا أهمية إعادة ترسيم القضية في الوعي العربي والإنساني؛ وذلك من خلال وسائل الإعلام.

وقال: "إن قضية فلسطين ليست قضية إنسانية فقط؛ بل هي فوق ذلك قضية سياسية بامتياز وعقائدية وفكرية وحضارية، وجدد التأكيد على "أننا على أرض فلسطين لا ولن نفرط بأرضنا وحقوقنا ولن نتنازل عن قدسنا وحقِّ العودة ولن نفرط بالبندقية والمقاومة ونتمسك بها إستراتيجية للتحرير والمقاومة الشاملة بكل أشكالها ومستوياتها".

وأضاف: "إن فلسطين عقيدة ودين وحضارة وتاريخ وهُوية، وليست فقط لأصحابها الشرعيين المشردين عنها، وإنما لكل أبناء أمتنا".

وأشار هنية إلى أن صناعة الإعلام أصبحت مهمة في صناعة الوعي وكتابة التاريخ والتحضير للمعارك الكبرى، مؤكدًا أن المعركة الإعلامية لا تقل ضراوة، في ظل محاولات قلب الحقائق والجغرافيا والتاريخ.

وطالب بمساندة المقاومة في فلسطين، من خلال غطاء إعلامي مسؤول، حتى يتم انجاز مشروع التحرر الوطني، داعيًا الإعلام العربي والإسلامي إلى التركيز على المشتركات بين قضايا الأمة وعدم تأجيج الصراعات، بعيدًا عن معركتها الأساس؛ وهي "قضية فلسطين".

ودعا هنية وسائل الإعلام إلى إعلاء شأن الوَحدة الوطنية، والملفات التي تجمع ولا تفرق، تصون ولا تبدد، مطالبًا بوضع حد "لكل المفاهيم التي تشتت الناس عن قضاياها المركزية"؛ حسب قوله.

واعتبر أن الوَحدة سلاح قوي، مشيرًا إلى الاتفاق على تشكيل حكومة التوافق الوطني بنظام سياسي موحد.

وقال:" نفتح بابًا واسعًا لاستعادة الوَحدة ليكون لنا قيادة موحدة وبرنامج وطني واحد من أجل استعادة فلسطين".

وحذَّر هنية من أن "قضية فلسطين تتعرض لمحاولات التصفية في القدس والاستيطان والجدار الذي يلتهم أراضي الضِّفة والأسرى وحصار غزة ومحاولة شطب حقِّ العودة".

وقال: " لن نفرط بأرضنا ولا حقوقنا ولن نتنازل عن قدسنا ولن نفرط بالبندقية والمقاومة تحت أي ظرف".

وتخلل المؤتمر كلمة للرئيس الإيراني حسن روحاني، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور رمضان شلح، وكذلك تم تكريم عائلات شهداء الصحافة الفلسطينية، وكذلك الإعلان عن افتتاح فرع "فلسطين لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية" في غزة.