أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   استطلاع: الانقسام يضرب المركبين الأساسيين للمجتمع الإسرائيلي.. وفلسطينيو الداخل يعانون الاستقطاب   (20/5/2014)


القدس المحتلة - القدس أون لاين.كوم

أظهرت نتائج استطلاع للرأي، تنامي حالة الاغتراب والاستقطاب بين المركبين الأساسيين للمجتمع الإسرائيلي: اليهود الحريديم واليهود غير الحريديم، العلمانيين والمتدينين، وتعمق الاستقطاب بين المجتمع اليهودي،

بشقَّيْه، وبين العرب الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1948م.

وبحسب نتائج استطلاع للرأي أجراه معهد "رافي سميث" لصالح كلية "أحفا"، بالتعاون مع "صندوق الصداقة"؛ فإن 70% من اليهود لا يعرفون، وغير معنيين، بالاطلاع على نمط حياة الحريديم، فيما قال 66% من اليهود، الحريديم والعلمانيين والمتدينين، إنهم غير معنيين بالتعرف أكثر على نمط حياة العرب؛ بحسب موقع "عرب 48".

وأظهرت النتائج المنشورة الثلاثاء 20-5-2014م، أن 34% من الجمهور اليهودي على اطلاع على طبيعة ونمط حياة العرب وقال 27% من اليهود إن لديهم معارف وأصدقاء عربا، وبالمقابل قال 69% من العرب إن لديهم معارف وأصدقاء يهودا.

ولدى سؤال المشاركين في الاستطلاع إذا ما كانوا معنيين بالاطلاع ومعرفة طبيعة حياة المجتمعات المختلفة أكثر، بُغية تغيير الوضع القائم؛ قال 69% من اليهود غير الحريديم، إنهم غيرمعنيين بمعرفة الحريديم أكثر، وبالمقابل قال 70% من الحريديم، إنهم غير معنيين بالتعرف أكثر على غير الحريديم.

 وبيَّن الاستطلاع الذي حمل اسم "مؤشر الاغتراب"، أن أكثر من 70% من

اليهود يشعرون بالخوف من المرور في بلدات عربية، وقال 52% إنهم يشعرون بنفس الشعور حين يمرون من بلدات تقطنها أغلبية حريدية.

وبحسب الاستطلاع؛ فإن 73% من اليهود يشعرون بمشاعر سلبية (عدم ارتياح وخوف وغربة)، حين يمرون ببلدة عربية، و17% فقط يشعرون بالراحة أو بحب الاستطلاع حين يمرون بقرية عربية.

وقال 41% من اليهود إنهم يخافون الدخول لبلدات عربية للتسوق، و63% من المتدينين يشعرون نفس الشعور، في المقابل لا يدرك العرب حجم الخوف لدى اليهود؛ حيث رأى 18% فقط أن اليهود يخافون الدخول لبلدات عربية.

 ويعتقد 75% من الحريديم أن العلمانيين يريدون فرض نمط حياتهم عليهم، في المقابل يرى 61% الجانبين أن ذلك غير صحيح.

وعن استعداد اليهود لمجاورة الحريديم، أعرب 81% من الحريديم عن موافقتهم لسكن أسرة علمانية بجوارهم. لكن 81% منهم عبروا عن رفضهم للزواج بين علمانيين وحريديم.

وعن مجاورة العرب في السكن، قال 61% من اليهود إنهم يعتقدون بأن سعر شقتهم سينخفض إذا ما جاورهم عربي، في المقابل يرى العرب غير ذلك؛ حيث قال 74% من المشاركين في الاستطلاع، إنه في حال قدوم يهود للإقامة في حيهم؛ فإن ذلك لن يؤثر على سعر الشقة، فيما رأى 19% أن قيمة الشقة سترتفع.

 ووفق الاستطلاع يوافق 74% من اليهود على أن يتعلم ابنهم في مدرسة مشتركة لليهود والعرب، لكن تنخفض النسبة في أوساط الحريديم إلى 29%.

ويرى 43% من اليهود أن العرب غير مخلصين للدولة، وارتفعت تلك النسبة بين الحريديم لتصل 64%، وفي المقابل وافق 38% من العرب على المقولة بأن اليهود يرون بهم غير مخلصين لإسرائيل.

وعن تعبير اليهود عن علاقتهم بالرموز، قال 90% من العلمانيين والمتدينين إن النشيد الوطني الإسرائيلي يمثلهم، لكن النسبة انخفضت في أوساط الحريديم إلى 22%، وكانت النسبة 24% وفي أوساط العرب بحسب الاستطلاع.

يظهِر الاستطلاع أيضًا، بُعد الحريديم عن الرموز والمناسبات الصهيونية، فقال 16% فقط إنهم يشاركون في احتفالات الاستقلال، فيما عرف 33% أنفسهم بأنهم "صهيونيون".

 وبحسب نتائج الاستطلاع، يتماثل 37% من العرب مع علم إسرائيل أكثر من علم فلسطين، لكن في المقابل قال 41% من العرب: إنهم يعتقدون بأنهم واقعون تحت الاحتلال.