أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   بالرغم من تصريحات الخارجية الأمريكية.. "فتح" تنفي صفة الحكومة القادمة لـ"الاعتراف بإسرائيل"   (26/4/2014)


رام الله (الضفة الغربية المحتلة).القدس أون لاين.كوم

نفى أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح"، أمين مقبول، أن يكون لحكومة الوحدة الفلسطينية المقرر تشكيلها في غضون أسابيع بموجب الاتفاق الأخير الذي تم التوصل إليه في غزة،

 مع حركة "حماس"، علاقة لها بمسألة "الاعتراف بإسرائيل"، بحسب ما نقلته مصادر عبرية عن متحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

وشدد مقبول في تصريحات لوكالة "قدس برس"، السبت 26-4-2014م، على أنه "لا علاقة للحكومة الفلسطينية التوافقية القادمة بالشأن السياسي والاعتراف بإسرائيل، لأن الأمر من صلاحيات منظمة التحرير التي أكدت التزامها بالاتفاقيات السابقة التي وقعتها".

كما نفى مقبول في تصريحاته وجود وعود جديدة من قبل الرئيس عباس للجانب الإسرائيلي أو الأمريكي، أو حديث حول اعتراف حكومة الوحدة الوطنية القادمة بإسرائيل "لأن الحكومة غير مطلوب منها إعلان موقف سياسي معين".

وكانت الإذاعة العبرية قد ذكرت أن رئيس السلطة المنتهية ولايته محمود عباس، قد تعهد لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري، بأن الحكومة القادمة ستعترف بإسرائيل وستلتزم بالاتفاقات السابقة مع الدولة العبرية، وستنبذ "العنف".

وأضاف مقبول أن التهديدات "ابتزاز لا قيمة له وتضليل من قبل حكومة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو، ومحاولة للتهرب من الاستحقاقات والالتزامات التي عليها بخلق حجج ومبررات كاذبة لا علاقة لها بالمفاوضات، لان لا رابط بين المصالحة والمفاوضات".

ولفت النظر إلى أن التهديد بفرض العقوبات على الفلسطينيين بعد توقيع اتفاق المصالحة "لن يغير من موقف السلطة و"فتح"، والتي ستعزز الوحدة الوطنية والسعي نحو انتزاع الحقوق الوطنية".

وأضاف: "سنلجأ إلى الأمم المتحدة والمحاكم الدولية والأشقاء العرب لتفعيل شبكة الأمان المالية التي وعدونا بها، وسنواجه التحديات بوحدة وطنية وصلابة، وكل خطوة استفزازية إسرائيلية سيُردُّ عليها بخطوة فلسطينية ضمن القانون والشرعية الدولية".