أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   فلسطيني شاب يفوز بلقب أفضل عالم في الدول الإسكندنافية   (7/2/2013)


أوسلو. القدس أون لاين. كوم:

حصد الدكتور الفلسطيني جلال تنيرة جائزة أفضل عالم شاب في علم مرض السكري على مستوى الدول الإسكندنافية: السويد، النرويج، الدنمارك، أيسلندا وفنلندا، بحسب وكالة "فلسطين الآن"، الخميس (7-2-2013م).

ومنحت مؤسسة المجتمعات الإسكندنافية لدراسات مرض السكري، الجائزة للدكتور تنيرة، الباحث في جامعة لوند جنوب مملكة السويد، وستجري مراسم منحه الجائزة في العاصمة الفنلندية هلسنكي في السابع عشر من شهر مايو المقبل.

يُشار إلى أن العالم الفلسطيني تنيرة هو أحد مؤسسي تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، وعضو الهيئة الإدارية للتجمع في فرع السويد، وهو من مواليد مخيم خان يونس للاجئيين الفلسطينيين في قطاع غزة، وجاء إلى السويد للدراسة، واستقر في مدينة لوند جنوب البلاد.

وقد تمكن العالم الفلسطيني من اكتشاف 5 جينات جديدة مسببة لمرض السكري من النوع الثاني، وفق ما جاء في مجلة "Cell Metabolism Journal" العلمية في عددها الأخير، بحسب "العربية. نت".

واستخدم تنيرة على مدى 3 سنوات، هي فترة البحث، المجموعة الأفضل والأكبر من "جزر لانجر هانس" التي تفرز الأنسولين في البنكرياس البشري من أشخاص متبرعين بعد وفاتهم، وتمكن مع فريقه المساعد من بناء شبكة جينات وبروتينات ترتبط بشكل كبير بإفراز الأنسولين ونسبة السكر التراكمي في الهيموجلوبين.

كما درس الفريق الفرق بين الجينات، التي يبلغ عددها 24 ألف جين عند الإنسان بين الجزر من البنكرياس السليم والبنكرياس (السكري)، فوجد أن عددًا من الجينات تختلف في هذا التحليل؛ حيث أمكن التوصل في نهاية المطاف إلى اكتشاف أن 20 جينًا فقط يمكن أن تعطي تفسيرًا للتغيُّر في معدل السكر التراكمي في الهيموجلوبين.

كما أجريت التجارب على هذه الجينات العشرين في المختبر بتدمير كل جين على حدة؛ لمعرفة ما إذا كان ذلك سيؤثر على إفراز الأنسولين، وهكذا أمكن اكتشاف 5 جينات جديدة من مسببات الإصابة بالمرض.

وذكر تنيرة أن الخطوة القادمة في البحث تهدف إلى إمكانية استخدام الكشف الهام الجديد للتوصل إلى علاج جذري لهذا المرض.