أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  كتب :   كتاب جديد يتناول تحديات وتحولات المشروع الوطني الفلسطيني   (21/10/2017)


عمَّان.المركز الفلسطيني للإعلام

صدر حديثاً عن مركز دراسات الشرق الأوسط/ الأردن، كتاب بعنوان، "المشروع الوطني الفلسطيني: مراجعة سياسية بين يدي انطلاقة جديدة"، ضمن سلسلة دراسات مركزة، يتناول مختلف جوانب المشروع الوطني الفلسطيني، مبتدئاً بعرض تاريخي لمُجمل مراحله، ومن ثم التحولات التي طالته على امتداد العقود الماضية، كما يركز على التحديات التي تواجه المشروع، ورؤية الأطراف الفلسطينية الفاعلة لأزمته وتوصيفها.

ويتضمن الكتاب العديد من الأفكار العملية التي يمكن لها أن تسهم في بلورة مشروع وطني فلسطيني جامع، كما يرسم السيناريوهات المتوقعة له في ضوء المعطيات الفلسطينية والإقليمية والدولية، ويخلص إلى عدد من التوصيات التي يمكن لها أن تُسهِم في في إعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني.

ويشير الكتاب إلى أنّ المشروع الوطني الفلسطيني تبلور بشكل واضح لأول مرة بتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1964م، وكان الهدف الذي تبنته المنظمة في ذلك الحين، تحرير كل فلسطين عن طريق الكفاح المسلح، ثم يناقش الكتاب التحولات التي طالت مكونات المشروع الوطني ممثلةً بالأهداف، والمؤسسات، وآليات العمل، (فقد كانت تتمحور أهداف المشروع حول هدفَين رئيسين هما، تحرير كامل الأرض الفلسطينية، وعودة اللاجئين كافة إليها).

كما يشير الكتاب إلى أن البرنامج المرحلي عام 1974م، دعا إلى إقامة سلطة وطنية على أيّ أرضٍ فلسطينيةٍ يتم تحريرها، فكان بذلك التحوّل من مشروع التحرير الكامل إلى مشروع السلطة والدولة.

ويناقش الكتاب التحديات التي تواجه المشروع الوطني في الوقت الراهن، ومن أبرزها: ظهور حركات فلسطينية خارج إطار منظمة التحرير الفلسطينية، وكذلك توقيع اتفاق أوسلو وقيام السلطة الوطنية، إضافة إلى تأثر القرار الفلسطيني الرسمي بالمواقف الإقليمية والدولية.

وبعد رسم السيناريوهات المتوقعة للمشروع يخلص الكتاب إلى عدد من التوصيات أبرزها: بدء حوار وطني شامل وموسع لتحقيق المشترك من الرؤى والأهداف، وبناء رؤية وطنية تقوم على الرواية التاريخية الفلسطينية والحقوق الوطنية، وإعادة النظر بالخيارات الوطنية في تحقيق الأهداف والمصالح العليا للشعب الفلسطيني، والعمل على بلورة خيارات فاعلة لإنجاز المشروع الوطني، وإعادة صياغة وهيكلة المرجعية العليا للشعب الفلسطيني وفق المصالح العليا المتوافق عليها، بما في ذلك منظمة التحرير، أو السلطة الفلسطينية أو هيئات أخرى قائمة أو يمكن أن تنشأ لهذه الغاية.