أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  الاخبار :   أبو نعمة.. عميد أسرى القدس يدخل عامه الـ 32 في سجون الاحتلال   (21/10/2017)


القدس المحتلة.قدس برس

دخل الأسير المقدسي سمير إبراهيم محمود أبو نعمة (57 عامًا)، اليوم السبت، عامه الـ 32 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ويعتبر الأسير أبو نعمة، عميد أسرى القدس في سجون الاحتلال وأقدمهم، وتاسع أقدم أسير فلسطيني، وهو معتقل منذ 20 تشرين أول/ أكتوبر 1986، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وأدانت المحاكم العسكرية التابعة لسلطات الاحتلال، الأسير أبو نعمة، بتهمة تفجير باص رقم 18 في يافا عام 1983؛ والذي قتل فيه ستة "إسرائيليين"، والمشاركة في تسليح مجموعة قامت بعمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وكان أبو نعمة، قد أصيب خلال فترة اعتقاله الطويلة بعدة أمراض "مزمنة"، لا سيما مع وجود إهمال طبي متعمد بحق الأسرى المرضى من قبل إدارة سجون الاحتلال، ويعاني من وجود ديسك في ظهره ورقبته يسبب له آلام حادة ومتواصلة بسبب ظروف السجن السيئة.

وأُجريت لعميد أسرى القدس، ست عمليات جراحية، إلا أنها لم تخفف من الآلام التي يعاني منها، والآن لا يتلقى سوى المسكنات.

ويتعرض الأسير إلى عمليات نقل "تعسفية متعمدة" بشكل دائم، فلا يكاد يستقر في سجن حتى يتم نقله إلى آخر، كجزء من العقاب النفسي له وزيادة الضغط عليه.

يُشار إلى أن جميع أفراد مجموعة الأسير سمير أبو نعمة تم الإفراج عنهم في صفقة "وفاء الأحرار"؛ أكتوبر عام 2011م، وهم: طارق وعبد الناصر حليسي، إبراهيم عليان، حازم عسيلة، بينما رفض الاحتلال الإفراج عنه وأبقاه رهن السجن المؤبد مدى الحياة.

والجدير بالذكر أن الاحتلال الإسرائيلي لا زال يعتقل في سجونه نحو 100 أسير مقدسي، والعشرات من الأطفال الذين يتم استدعاؤهم في كل يوم ومنهم من يحاكمون ويغرمهم الاحتلال بمبالغ باهظة.

ويقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 6500 أسير فلسطيني موزعين على ما يقارب 22 سجنًا ومعتقلا ومركز توقيف؛ من بينها 56 أسيرة و350 طفلًا قاصرًا و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي و500 معتقل إداري.