أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
قوات الاحتلال تطلق النار على فلسطيني بزعم تنفيذ عملية طعن        الاحتلال يعتقل أسيرَيْن محررَيْن من جنين        إطلاق سراح الأسيرة العيساوي وعودتها إلى القدس        الاحتلال يداهم مقار شركات إعلامية ويغلقها لمدة ثلاثة أشهر        بؤرة استيطانية جديدة بدل أخرى "غير قانونية" في "جوش عتصيون"        البنك الدولي يقدم رؤية سلبية وتوقعات متشائمة حول الاقتصاد الفلسطيني وخصوصًا في غزة        ستون مستوطنًا يقتحمون ساحات الأقصى والاحتلال يعتقل سيدة فلسطينية       

    
  الاخبار :   انطلاق جلسة الحوار الثانية بين حركتي "حماس" و"فتح" في القاهرة   (11/10/2017)


القاهرة.القدس أون لاين.كوم

انطلقت في الساعة الحادية عشرة صباح الأربعاء 11-10-2017م، في العاصمة المصرية القاهرة، الجلسة الثانية من حوارات القاهرة بين حركتَيْ "حماس" و"فتح"، برعاية من جهاز المخابرات العامة المصرية.

ووصل وفدا "حماس" و"فتح" إلى أحد المقرات الرئيسية لجهاز المخابرات المصرية العامة؛ لبدء الحوارات في يومها الثاني.

ونشر حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" وعضو وفدها في القاهرة، صورًا لوفد حركته، قال إنها لمباحثات داخلية يجريها الوفد قبيل انطلاق جولة المباحثات الثانية في القاهرة.

وكان سامي أبو زهري، الناطق باسم حركة "حماس"، عضو مكتب العلاقات العربية والإسلامية بالحركة، أكد، أن جلسات الحوار في القاهرة تتسم بالجدية والعمق، وتجري في ظل أجواء إيجابية ورعاية مصرية جادة ومتوازنة.

وقال أبو زهري في تصريحٍ خاصٍّ لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، إن كل ما ينشر في بعض المواقع حول تفاصيل حوار القاهرة لا أساس له من الصحة، باستثناء ما ورد في البيان الصادر عن المسؤولين المصريين.

كما قال القيادي في "حماس"، صلاح البردويل إن حوارات القاهرة مع حركة فتح أمس كانت جادة، وتوصلت إلى نقاط مشتركة ربما تُحسم اليوم.

وأضاف البردويل في مقابلة مع قناة "الأقصى": "نحن نبشر شعبنا أنها محادثات متميزة عن سابقاتها، ووضعنا النقاط على الحروف، واستعراضنا القضايا كافة".

وذكر أن الحوارات تقوم على عدة أسس أبرزها تطبيق اتفاق القاهرة 2011م، والشراكة الوطنية، وشمول الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بالمصالحة، وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وتفعليها كمرجعية وطنية، وتفعيل المجلس التشريعي للرقابة على الحكومة.

وأشار إلى أن مشاركة جهاز المخابرات المصرية التي وصفها بالفاعلة في المحادثات أسهم في تسهيل الحوار.

وانتهت مساء الثلاثاء جلسة الحوار الأولى بين حركتَيْ "حماس" و"فتح" بالعاصمة المصرية القاهرة، بعد نحو 10 ساعات من المباحثات، وسط أجواء إيجابية وتكتم شديد على النتائج.

وناقش المجتمعون عددًا من موضوعات ملف المصالحة الفلسطينية بعمق بهدف رفع المعاناة عن كاهل الشعب الفلسطيني وتخفيف الأوضاع المعيشية في قطاع غزة، وفق بيان مشترك صدر عن الحركتَيْن.

وأكد البيان أن أجواء إيجابية سادت المباحثات، فيما عبر المشاركون عن تطلعهم لمواصلة الحوار غدا بالروح البناءة نفسها.

وأشار إلى أن عقد جلسة الحوار جاء "انطلاقا من الشعور بالمسؤولية الوطنية، واستجابة لتطلعات الشعب الفلسطيني في إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، وتلبية لدعوة كريمة من جمهورية مصر العربية".