أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  الاخبار :   اجتماع بين "حماس" و"فتح" في القاهرة الثلاثاء المقبل   (7/10/2017)


القدس المحتلة.قدس برس

يلتقي وفدان قياديان من حركتَيْ "حماس" و"فتح"، يوم الثلاثاء القادم، في العاصمة المصرية القاهرة، برعاية جهاز المخابرات العامة المصرية.

وقالت مصادر مطلعة، إن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، هو الذي سيرأس وفد حركته، الذي من المقرر أن يضم رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وأعضاء اللجنة المركزية لـ"فتح"، روحي فتوح، وأحمد حلس، وحسين الشيخ، إضافة إلى عضو المجلس الثوري للحركة، فايز أبو عيطة.

وذكرت المصادر ذاتها، أن وفد حركة "حماس"، سيرأسه صالح العاروري؛ نائب رئيس مكتبها السياسي، ويضم خمسة من أعضاء المكتب السياسي؛ موسى أبو مرزوق، ويحيى السنوار، وخليل الحيّة، وعزت الرشق، وحسام بدران، إضافة إلى رئيس العلاقات الوطنية في قطاع غزة، صلاح البردويل.

وأعلنت القاهرة الإثنين الماضي عن اتفاق بين "فتح" و"حماس"، أنهى عقدًا كاملاً من الانقسام الفلسطيني، تكللت بزيارة رئيس حكومة التوافق الفلسطينية، رامي الحمد الله بصحبة كامل فريقه الوزاري وعددًا من المسؤولين الفلسطينيين إلى قطاع غزة، بعدما أعلنت حركة "حماس" حل اللجنة الحكومية التي كانت تدير القطاع.

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح، قد أعلنت الخميس، عن موافقتها على إرسال وفد إلى القاهرة، لعقد اجتماعات مع قادة حماس بهدف إنهاء ملف المصالحة، وذلك بناء على دعوة وجهتها مصر للحركتَيْن.

وصرّح رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته، محمود عباس، "هناك اجتماع هام في القاهرة بين حركتَيْ "فتح" و"حماس" لوضع الأسس، والبحث في التفاصيل الخاصة بتمكين الحكومة، والخطوات المقبلة، وهذا يحتاج إلى جهد وتعب ونوايا طيبة، ونرجو أن تتوفر هذه النوايا عند الجميع".

ومؤخرًا، أعلن رئيس المكتب السياسي لـحماس، إسماعيل هنية، موافقة الحركة على تلبية دعوة من جهاز المخابرات العامة المصرية لزيارة القاهرة، بهدف إطلاق الحوار الثنائي مع "فتح"

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يوليو 2007م، إثر سيطرة "حماس" على قطاع غزة، بينما بقيت حركة "فتح" تدير الضفة الغربية، ولم تفلح وساطات إقليمية ودولية في إنهاء هذا الانقسام.