أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  الاخبار :   "حماس": قطاع غزة ووزاراته تديره حكومة الوفاق   (5/10/2017)


غزة(فلسطين المحتلة).المركز الفلسطيني للإعلام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن قطاع غزة ووزراته أصبح تحت إدارة حكومة التوافق الوطني، مشددة على أنها ستعمل على دعمها وتعزيز دورها للقيام بمهامها.

كما أكدت الحركة على لسان المتحدث باسمها عبد اللطيف القانوع في بيان صحفي، الخميس 5-10-2017م، أنها ستقدم مصلحة شعبنا العامة على أي مصلحة حزبية في حوارات القاهرة، وأنها ستتعامل بإيجابية تامة ومرونة كاملة لإنجاحها.

وأشار القانوع إلى أن حماس ملتزمة بالاتفاقيات السابقة مع حركة فتح وجاهزة للبدء بتنفيذها دون حوارات وفق اتفاق القاهرة 2011م.

وتسلَّم وزراء في حكومة "الوفاق" مهامهم الحكومية في قطاع غزة، الثلاثاء الماضي، عقب انتهاء الحكومة من جلستها الأسبوعية التي عقدتها في غزة، وسبق ذلك مبادرة حركة "حماس" بإعلانها حل اللجنة الإدارية في السابع عشر من الشهر الجاري، ودعوتها للحكومة للقدوم لغزة لاستلام مهامها في إطار الجهود المصرية لإنهاء الانقسام.

واجتمع الوزراء مع وكلاء ومدراء الوزرات في قطاع غزة، وعقدت حكومة التوافق اجتماعها الأسبوعي في قطاع غزة، وترأس الجلسة رئيس الوزراء رامي الحمد الله، الذي وصل إلى غزة الإثنين الماضي، برفقة أعضاء حكومته.

وتأتي هذه التطورات عقب إعلان حركة حماس في 17 سبتمبر الجاري، عن حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها هناك، ودعوتها الحكومة للقدوم لغزة لاستلام مهامها، في إطار الجهود المصرية لإنهاء الانقسام.

وفي وقت سابق، قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس": إن لقاءات القاهرة الثنائية مع حركة فتح، يوم الثلاثاء القادم، ستمهد الطريق لعقد لقاء وطني لمناقشة القضايا الوطنية الخمس.

وأوضح فوزي برهوم، الناطق الرسمي باسم الحركة، في حديث خاص لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، أن اللقاء الثنائي القادم بين وفدَيْ "حماس" و"فتح"، سيكون برعاية مصرية؛ بهدف تذليل العقبات ومناقشة القضايا العالقة، بما في ذلك "التمهيد لعقد لقاء وطني يناقش تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وعقد الانتخابات، والحريات، والأمن، ومنظمة التحرير الفلسطينية".