أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  الاخبار :   تقرير حقوقي: "إسرائيل" لم تُبقِ للفلسطينيين سوى 14% من أراضي القدس الشرقية   (25/5/2014)


القدس المحتلة.القدس أون لاين.كوم:

كشف التقرير السنوي لجمعيتَيْ "حقوق المواطن" العربية و"عير عاميم" الإسرائيلية، أن السياسات الإسرائيلية في القدس الشرقية "حولتها إلى أحياء فقيرة، بعد أن سلبت أرضها وأبقت لها نسبة قليلة من الأراضي المخصصة للبناء".

وبيَّن التقرير الذي نُشر الأحد (25-5-2014م)، أن "إسرائيل" صادرت، منذ احتلال القدس الشرقية، عام 1967م، ثلث أراضي الفلسطينيين، واستخدمتها للبناء الاستيطاني، فيما منعتهم من البناء على 35% من الأرض بعد إعلانها مناطق خضراء غير مخصصة للبناء، وأبقت لهم 14% كأراضٍ مخصصة للبناء، مما أدى إلى أزمة سكن خانقة.

ويشير التقرير إلى أن أحياء القدس التي عزلها جدار الفصل العنصري يقطنها حوالي 100 ألف فلسطيني، وتعاني من النقص في الخدمات الأساسية  كالتعليم، إنارة الشوارع، الخدمات الصحية والبُنى تحتية، وتعاني من إهمال شديد من جانب السلطات.   

كما يشير التقرير إلى أن نسبة الفقر في القدس الشرقية تصل إلى 75%،  بينما يعتبر 82% من الأطفال الفلسطينيين تحت خط الفقر.

وتعاني تلك الأحياء من نقص كبير في المباني العامة كالمدارس والحضانات ومراكز صحة الأم والطفل،  وخدمات البريد وساحات اللعب للأطفال.

وقالت مديرة قسم "حقوق الإنسان" في الجمعية، رونيت سيلع، إن هذه المعطيات ليست جديدة بالنسبة للسلطات الإسرائيلية، حيث يواجه المواطنون الفلسطينيون واقعًا يوميًّا مريرًا من المعاناة والإهمال والعنف.

وأضافت سيلع أن "الإهمال الذي نتج في السنوات الأخيرة للأحياء التي خلف الجدار  يعتبر وصمة عار لسياسات إسرائيل في القدس".