أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

مع اقتراب موعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية..    
  الاخبار :   عباس يعلن أنه جاهز لأية مبادرة جديدة للسلام مع "إسرائيل"   (25/5/2014)


بيت لحم (الضفة الغربية المحتلة).القدس أون لاين.كوم

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته محمود عباس، أنه مستعد لأية مبادرة جديدة للسلام مع الجانب الإسرائيلي، على الرغم من تعثّر المفاوضات بين الجانبين، إثر رفض تل أبيب وقف بناء المستوطنات

 والإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى.

وقال عباس، في مؤتمر صحفي عقب لقاء بابا الفاتيكان في مدينة بيت لحم اليوم الأحد (25-5-2014م)، إنه يعوِّل على جهود الحبر الأعظم البابا فرانسيس الأول، و"مساعيه الخيِّرة لإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني"، ويرحب بأية مبادرة قد يتخذها أو تصدر عنه لجعل السلام حقيقة ناجزة في الأرض المقدسة.

وأضاف أن "مبادئ الحق والعدل والسلام والحرية والكرامة الإنسانية، والتي نصت عليها كل الأديان والقوانين والقرارات الدولية من أجل الأمن والسلم الدوليين، هي مبادئ آن لها أن تحترم وتطبق في الأراضي المقدسة في فلسطين".

ودعا عباس الحكومة الإسرائيلية إلى التوقف التام عن الأعمال التي تخالف القانون الدولي، وقال "إن الممارسات الإسرائيلية أدت إلى هجرة الكثير من أهلنا من المسيحيين والمسلمين، والذين نحرص على بقائهم وانغراسهم في أرضهم أرض الأجداد".

ووجه الرئيس عباس رسالة للإسرائيليين جاء فيها: "تعالوا لنصنع السلام القائم على الحق والعدل والتكافؤ والاحترام المتبادل، فما تسعون له من أجل خير ورخاء شعبكم وأمنكم وأمانكم واستقراركم، هو عينه ما نصبو إليه".

من جانبه؛ قال بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، إنه "آن الأوان لإنهاء الصراعات التي أدت لنتائج مأساوية وجراح يجب تضميدها".

ودعا إلى "مضاعفة الجهود والمبادرات لتحقيق السلام وإيجاد حل يصل فيه الجميع إلى حياة كريمة".

تأتي تصريحات عباس، في الوقت الذي من المفترض أن يتم فيه الإعلان عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة، الأسبوع القادم، بموجب الاتفاق الذي توصلت إليه حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مع حركة "فتح"، ومنظمة التحرير الفلسطينية، في قطاع غزة قبل عدة أسابيع.