أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   الخطيب يحذر من خطط "إسرائيل" لإغلاق الأقصى بوجه المسلمين وفتحه للمستوطنين   (10/5/2014)


القدس المحتلة.القدس أون لاين.كوم وصحف

أكد نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م، الشيخ كمال الخطيب، أن إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى في وجه المصلين المسلمين الأسبوع الماضي، 

وفتحه أمام المستوطنين في ذكرى ما يسمى "استقلال" دولة الاحتلال "يحمل رمزية خطيرة جدًّا"، و"مؤشر إلى أن قادم الأيام تحمل في طياتها الكثير من المخاطر التي تتهدد المسجد الأقصى".

ودعا الخطيب في حوار أجرته معه صحيفة "فلسطين"، ونشرته السبت 10-5-2014م، الأمة العربية والإسلامية "إلى تدارك الأمر، قبل حدوث أي مكروه للأقصى ومليار ونصف مليار مسلم يتفرجون".

وأضاف الخطيب أن إجراءات الاحتلال بحق الأقصى "تؤكد مساعي المؤسسة الإسرائيلية المستمرة لفرض السيادة على المسجد الأقصى"، مشيرًا إلى أن كثيرًا من الأنظمة العربية صدقت ما قاله المسئولون الإسرائيليون من أنهم لن يغيروا الوضع القائم في المسجد الأقصى".

وشدد الخطيب على أن الحقيقة تقول: إن السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى حاصلة على أرض الواقع، وهذا واضح من خلال قرارها بإغلاق المسجد الأقصى في وجه المصلين المسلمين والسماح للمستوطنين بالدخول إليه في هذا اليوم بالذات، وسحب الهويات من المصلين وتعمد فرض إجراءات تنغص على المقدسيين من خلال إجبارهم على الذهاب إلى مركز "القشلة" العسكري لاستلامها من هناك، بهدف إرهاق المصلين وجعلهم يترددون في التوجه إلى المسجد الأقصى مرة ثانية، وهذه الإجراءات وغيرها تصب في فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى".

ويتصدى المرابطون الفلسطينيون يوميًّا لاقتحامات مجموعات من المستوطنين المتطرفين وقوات الاحتلال للمسجد الأقصى.

وحول وصول الحفريات الإسرائيلية إلى أساسات المسجد الأقصى على طول 60 مترًا، أكد الخطيب أن الحفر "حتى لو كان لسنتيمتر واحد فقط، فهو انتهاك للمسجد الأقصى، فكيف إذا كنا نتحدث، عن حفريات على طول 60 مترًا على طول الجدار الغربي؟!".

وكانت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" قد كشفت الأسبوع الماضي، عن حفر سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الأشهر الأخيرة ، على طول 60 مترًا على طول الجدار الغربي للمسجد الأقصى، الأمر الذي أدى إلى تكشف عشرات الحجارة الضخمة، التي كونت أساسات المسجد الأقصى.

وحول اتفاق المصالحة الأخير، أثنى الخطيب على الاتفاق الذي توصلت إليه حركتا "فتح" و"حماس" مؤخرًا، ودعا إلى استثمار نتائج المصالحة في نصرة المسجد الأقصى والدفاع عنه.

وعبر عن أمله بأن تتحقق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، لكنه أعرب عن مخاوفه على مصير المصالحة، مشيرًا إلى أن السلطة الفلسطينية في رام الله، توجهت نحو المصالحة "بعد فشل المفاوضات واللطمات التي وجهتها المؤسسة الإسرائيلية للمفاوض الفلسطيني".