أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   الاحتلال الإسرائيلي يصدر قرارًا بهدم قرية فلسطينية في النقب   (8/5/2014)


القدس المحتلة.القدس أون لاين.كوم:

اتخذت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قرارًا بهدم قرية وادي النعم، الواقعة جنوب مدينة بئر السبع، جنوبي الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأبلغت ما يسمى بـ"دائرة أراضي (إسرائيل)" أهالي القرية أن التنفيذ سيتم خلال الأيام المقبلة.

من جانبه، قال سلمان أبو عبيد، الناطق الرسمي باسم مؤسسة النقب للأرض والإنسان، في تصريحات ذكرتها صحيفة "فلسطين اليوم" الخميس(8/5/2014م)، إن "القرار يأتي في سياق تنفيذ مخطط برافر، القاضي بتهجير أهالي النقب ومصادرة آلاف الدونومات".

وأوضح أبو عبيد أن مؤسسته "بدأت منذ الساعات الأولى التحرك على كافة الأصعدة لوقف المخطط، بالتشاور مع القيادات العربية الفلسطينية في النقب".

وتقع بلدة وادي النعم جنوب مدينة بئر السبع، حيث أقام جيش الاحتلال قاعدة عسكرية ضخمة في محاذاتها، إضافة إلى سلسلة مصانع للمواد الكيماوية.

وفي يونيو / حزيران من العام الماضي 2013م، وافق الكنيست الإسرائيلي من حيث المبدأ على مناقشة مشروع القانون المعروف باسم قانون "برافر- بيغن"، والقاضي بتهجير نحو 36 ألف من فلسطينيي الأراضي المحتلة يقيمون في 45 تجمعًا سكنيًا لا يعترف بها الاحتلال في صحراء النقب.

وينص مشروع القانون المجمد، الذي سيحصر فلسطينيين 48 الذين يشكلون 30% من سكّان النقب على 1% فقط من أراضي هذه المنطقة، على "امتلاك الدولة كافة الأراضي غير المسجلة في دائرة الأملاك الإسرائيلية".

واعتبر القانون كافة الأوراق الثبوتية غير الرسمية "غير قانونية"، كما يعتبر أن "الآثار التي ترتبت على امتلاك الأراضي بالصورة غير الرسمية غير شرعية".

ويعيش في صحراء النقب نحو 220 ألف فلسطيني، يقيم نصفهم في قرى وتجمعات بعضها مقام منذ مئات السنين، بحسب إحصائيات إسرائيلية.

ولا تعترف حكومات الاحتلال المتعاقبة بملكيتهم لأراضي تلك القرى والتجمعات، وترفض تزويدها بالخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء، بحسب الأهالي.

وتبلغ مساحة النقب 12 مليون دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع)، بما يشكل أكثر من نصف مساحة فلسطين التاريخية (أي قبل قيام إسرائيل)، صادر الاحتلال منها 11 مليونًا، بحسب مصادر فلسطينية.

وفي وقت سابق، اتهمت لجنة المتابعة العليا لأهالي النقب - الممثل السياسي لعرب النقب - الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ مخططات تهجير للعرب من النقب بشكل هادئ عبر سياسات الهدم المجزأة.