أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   حكومة الوَحدة: ترتيبات لعودة 3 آلاف عنصر أمني تابعين للسلطة إلى غزة   (4/5/2014)


غزة - القدس أون لاين.كوم

كشف أمين عام مجلس الوزراء في حكومة الوَحدة في قطاع غزة، عبد السلام صيام، أن هناك "ترتيبات إدارية" تجري لعودة ثلاثة آلاف عنصر من الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في "رام الله"،

للعمل بالأجهزة الأمنية في غزة، مع بقاء الوضع الأمني في قطاع غزة على ما هو عليه في الفترة الانتقالية.

وقال صيام في تصريح مكتوب، الأحد (4-5-2014م): "إن اللقاءات المرتقبة بين حركتَيْ "حماس" و"فتح"، والتي ستبدأ مع وصول عزام الأحمد رئيس وفد "فتح" المفاوض، إلى قطاع غزة "ستبحث تشكيل حكومة الوفاق الوطني؛ حيث سيبحث الطرفان أسماء الوزراء ومحددات عمل الحكومة".

وشدد على أن الحكومة و"حماس" في غزة "لديهما قرار إستراتيجي بالمُضي قُدُمًا في المصالحة وتسهيل ما يلزم لإتمامها"، موضحًا أن "اتفاق المصالحة لا يفتح اتفاقات جديدة، وإنما ينفذ اتفاقات سابقة".

وتابع: "من ضمنها هناك بند يتعلق بالوضع الأمني وفيه تفاصيل كثيرة، بعضها يتحدث عن العقيدة الأمنية وتجريم التنسيق الأمني وترتيبات إدارية لعودة ثلاثة آلاف من العاملين في الأجهزة الأمنية التابعين لـ"رام الله"، مع بقاء الوضع الأمني في قطاع غزة على ما هو عليه في الفترة الانتقالية".

ومن غير الواضح مهمة هذه العناصر؛ حيث أشار موسى أبو مرزوق - عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"- خلال جولة له السبت، في وزارة الداخلية والأمن الوطني بحكومة الوَحدة في قطاع غزة، إلى أن حكومة الكفاءات الوطنية المزمعة "ستعمل على توحيد المؤسسات بين الضِّفة الغربية وقطاع غزة"، إلا أنه استدرك بأن "الأمن سيبقى كما هو في الضِّفة وغزة حتى الحكومة التي ستفرزها الانتخابات"؛ بحسب وكالة "قدس برس".