أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   "مؤتمر فلسطينيي أوروبا" يبعث برسائل رافضة لمواقف السلطة من المفاوضات و"العودة"   (3/5/2014)


باريس.القدس أون لاين.كوم وقدس برس

رصد المتابعون للحفل الافتتاحي لمؤتمر فلسطينيي أوروبا في دورته الثانية عشرة، الذي افتتح أعماله اليوم السبت 3-5-2014م، بعض الرسائل غير المباشرة للسلطة الفلسطينية وأخرى مباشرة من المشاركين في المؤتمر،

 الرافضة لسياستها المتمسكة باستمرار المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي، بحسب تقرير لوكالة "قدس برس".

ووجه مقدِّم حفل الافتتاح لمؤتمر فلسطيني أوروبا رسالة غير مباشرة تؤكد على رفض فلسطينيين الشتات لتصريحات رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التي أدلى بها لوفد يهودي في فبراير الماضي، والتي أعلن فيها أنه "لن نسعى أو نعمل على أن نغرق إسرائيل بالملايين لنغير تركيبتها السكانية".

وقال مقدم الحفل خالد الترعاني في رد غير مباشر على تصريح الرئيس الفلسطيني بخصوص اللاجئين: "سنغرق فلسطين بملايين اللاجئين".

وفي السياق ذاته؛ عبر رئيس مركز الدراسات الفلسطينية في بريطانيا، الدكتور إبراهيم حمامي، بطريقته عن رفضه لمشاركة ممثل عن السلطة الفلسطينية في المؤتمر، كونه يمثل السلطة المصرة على خيار التفاوض مع الاحتلال.

فقد رفع حمامي لافتة كُتب عليها "عباس لا يمثلني" في وجه سفير السلطة الفلسطينية في بارس هايل الفاهوم قبل اعتلائه المنصة لإلقاء كلمته.

وقد لقي موقف حمامي، الذي سرعان ما تم تداركه من قبل القائمين على المؤتمر، هتافات من الحاضرين تؤكد على التمسك بحق العودة وعدم التنازل عنها مهما كان الثمن.

وانطلقت اليوم السبت، في العاصمة الفرنسية باريس، فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا في دورته السنوية الثانية عشر تحت شعار "فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا"، وسط مشاركة جماهيرية واسعة من قبل المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في عموم القارة الأوروبية.