أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   فلسطينيو أوروبا يعقدون المؤتمر الثاني عشر في باريس وسط تأكيد على حق العودة   (3/5/2014)


باريس.القدس أون لاين.كوم وقدس برس

انطلقت اليوم السبت 3-5-2014م، في العاصمة الفرنسية باريس، فعاليات المؤتمر الثاني عشر لفلسطينيي أوروبا تحت شعار "فلسطين تجمعنا والعودة موعدنا"، بمشاركة المئات اللاجئين الفلسطينيين 

الذين وصلوا فرنسا من عدد من العواصم الأوروبية للمشاركة في مؤتمر هو الأكبر من نوعه فلسطينيًّا في أوروبا.

وتأتي الدورة الجديدة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا في ظل متغيرات فلسطينية وعربية عميقة، ففي فلسطين تشهد عملية المفاوضات صعوبات كبيرة تنذر بانهيارها، دون أن يعني ذلك غياب المفاجآت وإمكانية التوصل إلى توافق بشأن القضايا المفصلية وعلى رأسها حق العودة المهدد بطلب إسرائيل الاعتراف بها دولة يهودية، وهو الطلب الذي يرفضه مؤتمر فلسطينيي أوروبا بالكامل.

وقال رئيس مركز العودة الفلسطيني في بريطانيا ماجد، إن المؤتمر يُعقد هذا العام "لتأكيد التمسك بحق العودة، واعتباره خطًّا أحمر غير قابل للمساومة".

ويُعقد مؤتمر فلسطينيي أوروبا هذا العام في ظل انشغال الدول العربية أو في غالبها بمواجهة رياح الحراك الثوري في أكثر من دولة عربية في سياق "الربيع العربي"، وثورة الشعوب العربية من أجل الحرية.

وبحسب مراقبون؛ فقد كانت هذه الثورات في جزء كبير منها على حساب نصرة الحق الفلسطيني، مما خلف معاناة إضافية للشعب الفلسطيني، لاسيما في قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من سبعة أعوام واللاجئين الفلسطينيين في سوريا، الذين نكبوا للمرة الثانية، ودفعوا الثمن باهظًا على مرأى ومسمع العالم كله.

ويؤكد القائمون على مؤتمر فلسطينيين أوروبا أن البارقة التي تبعث على الأمل في المؤتمر هي البداية الجديدة لمسار المصالحة والبدء بتنفيذ اتفاقيتي القاهرة والدوحة، والتفاؤل الذي أوجدته تصريحات قيادتَيْ "حماس" و"فتح" بشأن إمكانية انجاز المصالحة، وتوحيد الصف الوطني على قاعدة التمسك بالثوابت ومواجهة المحتل.

وكانت الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا، ومركز العودة الفلسطيني في لندن، والمنتدى الفلسطيني بفرنسا، قد أعلنت عن بعض أسماء المتحدثين والضيوف المشاركين في مؤتمر فلسطينيي أوروبا.

ومن بين هؤلاء طاهر المصري رئيس الوزراء الأردني الأسبق، الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، محرزية العبيدي نائب رئيس المجلس التأسيسي في تونس، هايل الفاهوم السفير الفلسطيني في فرنسا، المطران رياح أبو العسل – الناصرة، هاني المصري مدير مركز مسارات في الضفة الغربية، تيسير نصر الله رئيس مركز يافا في الضفة وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، عبد الله بن منصور رئيس إتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا، عمر الأصفر رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، أنور الغربي مستشار الرئيس التونسي للشئون الدولية، وآخرين.