أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   مفتي لبنان يدعو لجعل "الأقصى المبارك" تحت الولاية الأردنية المباشرة    (28/4/2014)


عمان – القدس أون لاين.كوم:

دعا الشيخ محمد رشيد قباني - مفتي الجمهورية اللبنانية - الدول العربية والإسلامية مجتمعة والمؤسسات الإسلامية في العالم إلى العمل إلى جانب الأمم المتحدة لجعل المسجد الأقصى المبارك تحت الولاية الأردنية المباشرة.

جاءت تصريحات قباني – وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية الاثنين 28 أبريل 2014م الموافق 27 جمادى الآخرة 1435هـ- على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي الأول "الطريق إلى القدس" الذي تستضيفه العاصمة الأردنية.

وأضاف قباني: "نريد أن يشاهد كل مسلمي العالم الأردنيين وهم يحمون المسجد الأقصى المبارك في مداخله ومخارجه، وإزالة كل مظاهر الجيش الإسرائيلي هناك"، داعيًا إلى أن يكون الدخول لغير الفلسطينيين المسلمين المقيمين هناك إلى المسجد الأقصى المبارك عن طريق المملكة الأردنية الهاشمية.

وقال قباني: "لا نريد زيارة المسجد الأقصى المبارك تحت الحراب الإسرائيلية، ومن واجبنا الديني أن نرغم إسرائيل على دخولنا إلى مسجدنا تحت رعاية الجيش الأردني"، مضيفًا: "يحرم زيارة القدس ومقدساتها تحت الحراب الإسرائيلية".

وأضاف مفتي لبنان قائلًا: "إذا لم تستجب إسرائيل لهذا المطلب؛ فإن على جميع العرب ومسلمي العالم أن يواجهوا هذا المنع الإسرائيلي، ولتعلم إسرائيل أن احتلالها لن يدوم؛ لأن العرب والمسلمين لا يبيعون أوطانهم ولا يفرطون في مقدساتهم".

 

وحول الأوضاع التي تشهدها المنطقة العربية، صرح قباني: "إن ما تشهده المنطقة من اقتتال داخلي واسع يأخذ في بعضه شكل الاقتتال الطائفي أو المذهبي ليس له علاقة بالدين أو بقضايا دينية مختلف عليها، والتي يجري القتل تحت عناوينها"، مضيفًا: "الصراع هو صراع سياسي وليس دينيًا، وهو صراع نفوذ وسيطرة".

وشدَّد قباني على "عدم جواز إثارة وتغذية الصراعات الطائفية والمذهبية على ألسنة العلماء وفي خطبهم ودروسهم سواء أكانوا سنَّة أم شيعة، لأن هذه الصراعات لا يرعاها الدين ولا يقرها، وهي تحقق رغبة إسرائيل في رؤية العرب والمسلمين يتقاتلون ويتصارعون ويتشاتمون في مساجدهم ودور عباداتهم".

على صعيد آخر؛ قال قباني: "إن المشهد اللبناني مقلق جدًا، وإذا لم ينجز اللبنانيون خلال الشهر المقبل انتخاب رئيسهم فسيكون ذلك مؤشرًا على دخول لبنان مرحلة الخطر في صراعات المنطقة العربية".