أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   "حماس" تنفي إمكانية الاعتراف بـ"إسرائيل" في الحكومة القادمة التي ستشارك فيها    (27/4/2014)


غزة- القدس أون لاين.كوم

نفت مصادر مسؤولة في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وحكومة الوَحدة في قطاع غزة، أية إمكانية للاعتراف بإسرائيل، من جانب حكومة الكفاءات الوطنية التي سوف تشارك فيها الحركة،

 والمزمع تشكيلها في غضون أسابيع، بموجب اتفاق المصالحة الأخير الموقَّع مع "فتح" و"منظمة التحرير الفلسطينية" بغزة، الأسبوع الماضي.

ونفي طاهر النونو - المستشار الإعلامي لحكومة الوَحدة الفلسطينية في غزة - الأحد 27-4-2014م، ما جاء في صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، عن استعداد حكومته وحركة "حماس" الاعتراف بإسرائيل.

وكانت الصحيفة قالت السبت: إن "حماس" "لا تستبعد الاعتراف بإسرائيل، القرار سيُتخذ في إطار جهود الحركة (حماس) للانضمام إلى منظمة التحرير الفلسطينية، والتي تدير مفاوضات السلام مع إسرائيل، كجزء من جهود المصالحة الجديدة"؛ وهو ما وصفه النونو بـ"الافتراء".

وقال النونو في تصريح صحفي: "أنفي بشكل قاطع ما نشرته صحيفة الواشنطن بوست من الاستعداد للاعتراف بما يسمى بإسرائيل، فموضوع الاعتراف بإسرائيل مرفوض لدينا، وهو ما أكدته في كل المقابلات، وغير مطروح تغيير هذا الموقف لا في الماضي ولا في الحاضر ولا في المستقبل".

وأكد النونو أن (الحكومة "ستتابع قانونيًّا" ما نشرته الواشنطن بوست من "الافتراء على لساني").

وكان رئيس السلطة الفلسطينية المنتهية ولايته محمود عباس، قد أكد في افتتاح المجلس المركزي لـمنظمة التحرير الفلسطينية أن حكومة التكنوقراط الفلسطينية المتوقع تشكيلها خلال الأسابيع الخمسة المقبلة "ستعترف بإسرائيل، وتنبذ الإرهاب".

في هذا السياق؛ قالت "حماس": "إن الحكومة الفلسطينية التي سيترأسها عباس "هي حكومة مؤقتة وذات مهام محددة، وليست حكومة حزب أو شخص، وما يخص الموضوع السياسي الفلسطيني فهو من اختصاص الإطار القيادي المؤقت".

إلى ذلك؛ نفي المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، حسام بدران، عزم الحركة "الاعتراف بإسرائيل".

وقال بدران لوكالة "الأناضول" - عبر الهاتف - "نحن في "حماس" نؤكد على أن مسالة الاعتراف بشرعية إسرائيل أمرٌ مرفوضٌ بالنسبة لنا، وغير قابل للنقاش، بل إنه مرفوضٌ لدينا منهجًا وتأصيلًا". 

وأضاف أن "مبدأ الرفض بالنسبة لنا يمتد إلى عدم قبول الحركة مناقشته مع أي طرف داخلي وخارجي، كما أنه ليس مجالًا للحوار الفلسطيني؛ لأنه "مقطوع" لدينا لموانعه الشرعية والأخلاقية، كما أنه جريمة من الناحية السياسية".