أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   في افتتاح منتدى "تواصل".. إعلاميون وسياسيون عرب وأتراك يؤكدون عدم شرعية "إسرائيل"   (23/4/2014)


إسطنبول- القدس أون لاين.كوم و"قدس برس"

قال مساعد رئيس حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا ياسين أكتاي: إن بلاده "تعرضت لمؤامرة دولية جراء مواقفها المؤيدة للقضية الفلسطينية، لكنها تجاوزتها"، داعيًا العرب والمسلمين، إلى دعم مواقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان فيما يخص موقفه من القضية الفلسطينية.

ووصف أكتاي- الذي يشغل منصب مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الحاكم، في كلمة له اليوم الأربعاء 23-4-2014م، ألقاها خلال افتتاح فعاليات "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال – تواصل"- دولة الاحتلال الإسرائيلي بأنها "طفل عاصي وشقي، أنتجته الأمم المتحدة"، وأشار إلى أن "وجودها يتنافى والقيم العالمية".

وأكد أكتاي أن تركيا "ستبقى جزيرة الأحرار ولا يوجد فيها أي معتقل رأي"، وأشار- أمام نحو 400 إعلامي فلسطيني وعربي وغربي مشارك في المنتدى - إلى أن ما تعرضت له تركيا جراء موقف رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في منتدى "دافوس" 2009 مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، وقال: "نحن لا نخاف إلا الله".

واعترض أكتاي، الذي يرأس معهد "التفكير" الإستراتيجي على مصطلح "المشكلة الفلسطينية"، وقال: إنه يفضل استخدام مصطلح "القضية الفلسطينية؛ لأن المشكلة هي إسرائيل"؛ على حد تعبيره.

هذا؛ وأعلن رئيس اللجنة التحضيرية لـ "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال - تواصل" فايد أبو شمالة، مدينة "القدس" مقرًّا دائمًا للمنتدى، في إشارة إلى تمسك منظمي المنتدى بـ"القدس" عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأشاد أبو شمالة - في كلمته أمام حفل افتتاح المنتدى - بمواقف تركيا إزاء القضية الفلسطينية، ووصفه بأنه موقف "شجاع وقوي في دعم فلسطين على الرغم من تكاليفه".

وأكد أن انعقاد "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال - تواصل" في تركيا يعكس طبيعة هذا الدعم.

وأعرب أبو شمالة عن أسفه لعدم قدرة عدد من الصحفيين الفلسطينيين في القطاع والضِّفة الغربية والقدس على المشاركة في المؤتمر، لكنه أكد أن ذلك لن يمنع أحرار الإعلام في العالم من الاستمرار في دعم القضية الفلسطينية، والعمل على نقل الصور الحقيقية للعالم بعيدًا عن أي تشويه أو زيف.

وأكد أبو شمالة أن المنتدى هو هيئة إعلامية هدفها خدمة القضية الفلسطينية، وأنها مفتوحة للجهود كافة دون أي شرط، فقط الإيمان بعدالة القضية الفلسطينية؛ كما قال.

وشهد "الحفل الافتتاحي" للمؤتمر تقريرًا مصورًا عن تاريخ القضية الفلسطينية في الإعلام، والمواقف الدولية المختلفة، وذلك عبر محطات متسلسلة منذ مؤتمر هرتزل الأول عام 1897 وصولاً إلى الوقت الراهن، والدور الذي لعبه الإعلام الدولي في التغطية على جرائم الاحتلال، وأن هذه السياسة كانت تعبر عن توجه دولي مناهض لحقوق الشعب الفلسطيني وداعم للاحتلال، قبل أن ينتهي التقرير إلى عملية الانفتاح الإعلامي ودخول العرب إلى سوق الفضائيات وقدرتهم على تعديل الصورة.

يشار إلى أن منتدى "تواصل" قام بتكريم شخصيات اعتبرها قدمت للقضية الفلسطينية من الناحية الإعلامية دعمًا مؤثرًا، وشملت قائمة المكرَّمين كلًا من: الإعلامي والمفكر المصري/ فهمي هويدي، الإعلامي الفلسطيني/ عبد الباري عطوان، الإعلامي الفلسطيني/ أحمد الشيخ، الإعلامي الروسي/ مكسيم شيفشنكو، ووزير الإعلام المصري السابق/ صلاح عبد المقصود، والناشط الإعلامي الكويتي/ محمد الراشد، والمخرجة الفلسطينية/ روان الضامن، والإعلامي الأمريكي/ كلايتون سويشر، وعدد من أسر الشهداء.

يُشار إلى أن "منتدى فلسطين الدولي للإعلام والاتصال - تواصل"، هو لقاء تنسيقي يجمع المؤسسات الإعلامية المتنوعة، التي تتبنى نهجًا مؤيدًا للحقوق الوطنية الفلسطينية، ويعمل على دعم القضية الفلسطينية إعلاميًّا عبر تغطية متميزة للحدث الفلسطيني وتطورات الصراع مع الاحتلال الصهيوني، وتنفيذ الحملات الإعلامية والإنتاج الإعلامي المتنوع في المجالات كافة.

ويهدف "تواصل" إلى توفير فرص الحوار الهادف، حول التجارب الإعلامية المختلفة، بما يعين على تطوير وترشيد الأداء الإعلامي الخاص بفلسطين، إضافة إلى تنسيق الجهود الإعلامية، والتشجيع على إقامة مشاريع وبرامج إعلامية مشتركة، وإطلاق المبادرات الإعلامية لتشجيع الإعلاميين على الإبداع والإنتاج الإعلامي في خدمة القضية الفلسطينية.