أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   "إسرائيل" تبدأ في بناء جسر عسكري وسلسلة كُنُس يهودية بجوار "الأقصى"   (9/4/2014)


القدس المحتلة - القدس أون لاين.كوم

كشفت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث"، الناشطة في مجال الدفاع عن المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، النقاب عن مخطط لتحويل طريق باب المغاربة المؤدي للمسجد الأقصى المبارك إلى جسر عسكري ضخم، والى سلسلة كنس يهودية؛ بحسب وكالة "قدس برس" الأربعاء (9-4-2014م).

وذكرت المؤسسة في بيان صحفي، أن "إسرائيل" هدمت أجزاءً كبيرة منه، بهدف تهيئته لحمل آليات ومعدات عسكرية، ولاقتحام مئات جنود الاحتلال الإسرائيلي للأقصى على دفعةٍ واحدة.

وقالت المؤسسة: "إن الجسر يُعتبر جزءًا من مخطط كامل لتهويد تلة المغاربة الواقعة غربي الأقصى المبارك، مشيرةً إلى أن المخطط ينفذ بدعم من عدة جهات إسرائيلية، تتمثل في حكومة الاحتلال، وما يسمى "بصندوق تراث المبكى"، و"الشركة الإسرائيلية من أجل تطوير الحي اليهودي".

وأكدت "مؤسسة الأقصى" أن طواقم بناء هندسية وفنية إسرائيلية بدأت صباح الثلاثاء في نصب أعمدة وألواح خشبية كبيرة في طريق باب المغاربة على طول عشرة أمتار وعرض عشرة أمتار، وتدعيم هذه الألواح بألواح أخرى، وقاموا بطلائها.

ويبلغ طول الجسر 200 متر، وعرضه ما بين خمسة إلى ثمانية عشر مترًا، يبدأ من باب المغاربة بشكل مائل إلى الأسفل، ويصل تقريبًا بمحاذاة باب المغاربة الخارجي، وسيحمل على 16 عامودًا فولاذيًا.

وأفادت المؤسسة أن مساحة المخطط تبلغ 1.6 دونمات، وعموده الأساسي بناء جسر عسكري على حساب تلة المغاربة.

وهي المساحة المتبقية من حي باب المغاربة بعدما هدمه الاحتلال في 11 يونيو 1967م، وكان طوال السنين يشكل مدخلاً للمسلمين القادمين للأقصى المبارك من جهتي الجنوب والغرب، حتى عام 2000م؛ حيث منع دخول المسلمين منه، وبقي فقط مدخلاً لاقتحامات الاحتلال والمستوطنين.

وبيَّنت المؤسسة أن الهدف من بناء الجسر تهيئته لإمكانية إدخال سيارات وآليات عسكرية إلى المسجد الأقصى، ولاقتحام عسكري واسع للمسجد قد يصل إلى آلاف الجنود الإسرائيليين في لحظة واحدة.

ورأت "مؤسسة الأقصى" أن بناء الجسر يشكل سابقة خطيرة، واعتداءً ممنهجًا على وقف إسلامي، ويمثل مقدمة لهدم الأقصى المبارك والسيطرة الكاملة عليه؛ ما يتطلب تدخلاً عربيًّا ودوليًّا عاجلًا لوقف تركيبه، وحماية المقدسات الإسلامية.