أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   110 اعتداءات للاحتلال ومستوطنيه ضد الفلسطينيين بالضِّفة والقدس المحتلة في مارس المنصرم   (3/4/2014)


رام الله (فلسطين) - خدمة "قدس برس"

رصد مركز "المعلومات في ملف الجدار والاستيطان" عشرات الاعتداءات خلال شهر آذار (مارس) الماضي التي نفذها المستوطنون اليهود وقوات الاحتلال الإسرائيلي في الضِّفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وأوضح المركز في تقريره الشهري، الخميس (3|4/2014م)، أن عدد الاعتداءات بلغ خلال الشهر الماضي (110) اعتداءات جديدة، وأن الاعتداءات استهدفت على وجه الخصوص مدينة القدس المحتلة.

تهويد القدس

وبيَّن التقرير أن الاحتلال واصل تهويد مدينة القدس "بشراسة من خلال تغيير طَابعها العربي والإسلامي وطمس هُويتها الفلسطينية"، عبر بناء أكبر مشروع تهويدي في القدس تحت مسمى "المجمع القومي للآثار" على مساحة نحو 20 دونماً ومساحة بناء إجمالية تصل إلى 35 ألف متر مربع.

وكشف المركز عن مخطط لتنفيذ مشروع استيطاني جديد باسم "المطلة الوسطى" لإنشاء متنزه يهدف لربط مستوطنة "بيت أروط" بكنيسة الجثمانية القريبة من باب "الأسباط"، وخلق تواصل جغرافي بين البؤر والحدائق الاستيطانية في "سلوان" و"رأس العامود"، والبؤرة الاستيطانية والحدائق الواقعة في حيّيْ: "الطور، والصوّانة".

                         

التوسع الاستيطاني

 وحسب التقرير؛ شهد شهر آذار/ مارس المنصرم "هجمة" توسع وإقرار بناء استيطاني مرتفع في القدس والضِّفة الغربية، مشيرًا إلى أن ذلك يدل على "نوايا الاحتلال الحقيقية وأن حديثه عن  المفاوضات والسلام ليس إلا لتبرير اعتداءاته على الأرض التي تترجم بمصادقة وزارة الإسكان الإسرائيلية على بناء 1920 وحدة استيطانية جديدة في الضِّفة والقدس".

ولفت التقرير النظر إلى أن أوامر البناء توزعت على387 وحدة استيطانية في مستوطنة "راموت شلومو"، و186 وحدة استيطانية في مستوطنتي "بسغات زئيف" و"هار حوماه" في "القدس"، بالإضافة للمصادقة على إقامة 839 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "ارئيل" قرب سلفيت و300 وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت ايل" شمال شرق "رام الله"، ومخطط لبناء 208 وحدات سكنية استيطانية جديدة في مستوطنة "إفرات" القريبة من المجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" بين "بيت لحم" و"الخليل".

إخطارات وعمليات الهدم

وذكر التقرير أن الشهر الماضي شهد (17) حالة هدم لمنازل ومنشآت منها (14) حالة هدم في محافظة القدس، طالت مسجدًا ومركزًا صحيًا في الطور، وعدد من المنازل والبركسات في "العيزرية" وشعفاط و"جبل المكبر"، وثلاث حالات هدم في "بيرزيت" و"الجهالين" و"برقة" في محافظات "رام الله" و"أريحا" و"نابلس".

وأشار التقرير إلى أن شهر شباط 2014م شهد العدد نفسه لعمليات الهدم التي نفذها الاحتلال في مدينة "القدس"، في حين بلغ عدد إخطارات الهدم لشهر آذار/ مارس (63) إخطاراً، وأمر ترحيل توزعت على (47) أمر ترحيل لأهالي "خربتي الرأس الأحمر" و"أبزيق" في محافظة "طوباس"، وسبع إخطارات في قريتي "اللبن" و"يتما" في محافظة "نابلس"، و6 إخطارات في بلدتي "إذنا" و"يطا" في محافظة "الخليل"، وإخطاران في بلدتي "العيزرية" و"أبوديس" في محافظة "القدس"، وإخطار واحد في بلدة "بتير" في محافظة "بيت لحم".

الجدار العازل

 وأكد التقرير مواصلة جرافات الاحتلال بناء "جدار الضم والتوسع العنصري" حول فندق "كليف" في منطقة "أبو ديس"، بعد أن أصدرت "المحكمة الإسرائيلية العليا" قراراً يقضي باستكمال بناء الجدار في المنطقة؛ معللةً ذلك "بالأسباب الأمنية"!!!

وأفاد التقرير أن المسيرات المناهضة للجدار والاستيطان تواصلت في شهر آذار/ مارس الماضي في كل من "النَّبيِّ صالح" و"نعلين" و"بلعين" بـ"رام الله"، و"كفر قدوم" بـ"قلقيلية"، و"بيت أمر"، و"البلدة القديمة" في "الخليل"، و"المعصرة" بـ"بيت لحم"، و"الشيخ جراح" في "القدس"، والتي أدت إلى إصابة واعتقال ما يزيد على 38 من المواطنين والمتضامنين الأجانب.

وحول اعتداءات المستوطنين والتي شملت الاعتداء على الأشخاص والممتلكات؛ بيَّن التقرير أنه وبالتزامن مع الاعتداءات التي ينفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي، شرع قطعان المستوطنين المتطرفين بمهاجمة واقتحام عدد من القرى والمزارعين الفلسطينيين وأسفرت عن استشهاد مواطنين دهساً هما: المسن صالح مليحات و الشاب إبراهيم الهوارين من محافظتي "القدس" و"الخليل"، وإصابة عشرة آخرين بينهم الطفلان في الحادية عشرة من عمرهما من بلدة "بيت فوريك" في محافظة "نابلس".

واستمر قطعان المستوطنين بحماية من جيش الاحتلال في اقتحاماتها اليومية للمسجد الأقصى المبارك، بالإضافة لإعطابها (34) سيارة في بلدة "بيت حنينا" في محافظة "القدس".

وبلغ عدد الأشجار التي تم الاعتداء عليها بالقلع والحرق والتكسير (1540) شجرة زيتون توزعت على بلدات "ترمسعيا، وحوسان، وكفر قدوم، وحوارة،  وعينابوس، وبورين، وجالود، ويطا"، وبلغت مساحة الأرض المعتدى عليها من قبل المستوطنين والجيش بالتجريف والمصادرة والإخطار بالاستيلاء (2733) دونما تركزت على محافظات "سلفيت، وطوباس، وبيت لحم، ونابلس".