أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

النور وتمرد أبرز المؤيدين    
  الاخبار :   تباين ردود الأفعال حول إعلان السيسي ترشحه للرئاسة   (27/3/2014)


القاهرة.القدس أون لاين.كوم:

تباينت ردود الأفعال الأولية عقب إعلان وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي، الذي قاد الانقلاب على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية في مصر، بعد أن قدّم استقالته من منصبه العسكري.

من جانبها قالت الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان: "المرشد الأعلى للانقلاب الفاشي يعلن استقالته من منصب وزير الدفاع وينصب نفسه كفرعون جديد على مصر، تجري من تحته الأنهار وتسبح بحمده الجماهير".

وعبر صفحته على صفحة التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال أسامة مرسي، نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي: "اليوم يعترفون علنًا وبوضوح بانقلابهم، إنهم عباد ذواتهم."

فيما قال الأمين العام لحزب النور المصري، جلال مرة: "إن المشير عبد الفتاح السيسي من حقه كمواطن وطني من أبناء مصر الشرفاء أن يرشح نفسه للانتخابات الرئاسية المقبلة وأن يتقدم إلى هذا العمل الشاق في ظل الظروف الصعبة في تاريخ الدولة المصرية." بحسب ما نقله موقع التلفزيون المصري.

وكان المشير السيسي، قد أعلن استقالته مساء أمس الأربعاء (26/3/2014م)، وألقى خطاب عبر التلفزيون المصري الرسمي وبزيّه العسكري، قال فيه"أتقدم لكم معلنا اعتزامي الترشح لانتخابات رئاسة جمهورية مصر العربية.

وأضاف "إنني امتثل لنداء جماهير واسعة من الشعب المصري طلبت مني التقدم لنيل هذا الشرف".

وأشار إلى أنه سيترك زيه العسكري "من أجل الدفاع عن الوطن"، لافتًا النظر في الوقت ذاته إلى أن مهمته شديدة الصعوبة، وقال إن هناك تحديات كبيرة تواجه الشعب المصري، مشددًا على أنه سيواصل حربه ضد "الإرهاب" في مصر وفي المنطقة بأكملها، حسب قوله.

وتابع المشير السيسي القول "نريد أن نكون صادقين مع أنفسنا، بلدنا تواجه تحديات ضخمة واقتصادنا ضعيف، الملايين من الشباب يعانون من البطالة ولا يجدون عملًا، هناك ملايين من المصريين يعانون من المرض ولا يجدون علاجا مناسبا، مصر البلد الغنية بمواردها وشعبها تعتمد على الاعانات والمساعدات".

كما حذر السيسي من أن مصر لن تكون ملعبًا لقوى داخلية أو خارجية، وقال: "يجب أن يعلم الجميع أن هذه لحظة فارقة، وأن مصر ليست ملعبًا لطرف داخلي أو إقليمي أو دولي، نحن لن نتحدث في شؤون الآخرين ولن نسمح للآخرين بالتدخل"، على حد تعبيره.