أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   "القسام": كشف نفق المقاومة كان بفعل عوامل طبيعية وليس بجهد استخباري إسرائيلي    (22/3/2014)


غزة.القدس أون لاين.كوم

أكدت "كتائب الشهيد عز الدين القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن النفق الذي أعلن عنه جيش الاحتلال كشفه شرق خان يونس جنوب قطاع غزة "كان بفعل عوامل طبيعية 

ولم يكن بفعل جهد استخباري"، نافية أن يكون الاحتلال كشف أي مخطط لعملية فدائية، محذرة الاحتلال من مواصلة عدوانه على الشعب الفلسطيني، بحسب وكالة "قدس برس".

وكانت مصادر إعلامية إسرائيلية قد كشفت الخميس الماضي، أن الجيش الإسرائيلي عثر على نفق للمقاومة الفلسطينية بالقرب من أحد المستوطنات الإسرائيلية جنوبي قطاع غزة.

وقال "أبو عبيدة" الناطق باسم الكتائب في مؤتمر صحفي بغزة: "إن هذا النفق ليس حديثًا كما ادعى العدو، بل هو قديم أصبح غير صالح جراء المنخفض الأول قبل شهرَيْن وتم إصلاحه، إلا أن المنخفض الثاني مؤخرًا أدى إلى تضرره وكشفه، وذلك حتى يطلع عدونا على طرف من جهوزية المقاومة وما أعدته للاحتلال".

وأضاف أن اكتشاف النفق جاء بفعل عوامل طبيعية وليس بفعل انجاز استخباري أو امني إسرائيلي"، معتبرًا إعلان الاحتلال كشف النفق بهذه الطريقة "يأتي في إطار الهوس الإسرائيلي بان تبدي دوائر الأمن الإسرائيلية بأنه انجازات هامة على صعيد محاربة المقاومة.

وحيا "أبو عبيدة" "الجنود المجهولين والمجاهدين تحت الأرض وفوقها الذين يعدون العدة وينحتون في الصخر من اجل إيلام الاحتلال".

وقال: "إن المقاومة الفلسطيني تعد شعبنا المرابط وامتنا بأنها ستبقى جاهزة وستبقى أيديها على الزناد وستظل كابوسا يلاحق العدو الأول للأمة الإسلامية".

وأضاف: "إن كل ما تقوم به المقاومة الفلسطينية من استعدادات يأتي في إطار الدفاع عن شعبنا في ظل الاغتيالات والتوغلات وإطلاق النار على الصيادين والاعتداءات على الأقصى ومواصلة الانتهاكات بحق الأسرى".

وتابع: "على العدو أن لا يفرح كثيرًا بما يدعيه من انجازات وهمية وعليه أن ينتظر بفارع الصبر ما تعده المقاومة له، والمقاومة تعرف طريقها جيدا وتدرك كيف تجني ثمنا باهظا من العدو".

وفي رد "أبو عبيدة" على أسئلة الصحفيين حول التهديدات الإسرائيلية المستمرة قال: "كل ما يروج له الاحتلال تارة بسفينة أسلحة وأخرى بكشف نفق يأتي ضمن ما يهدف إليه الاحتلال التحريض على شعبنا، ونحن نضع كل الاحتمالات بالحسبان بما فيه عدوان على غزة لتلقين العدو درسا لن ينساه".

وأضاف: "المقاومة ستبقى جاهزة لكل ما يجري، والعدو يحاول الحشد، وستبقى المقاومة الفلسطيني هي الرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه في أي معادلة على ارض فلسطين"، على حد تعبيره.