أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   عبد الله الثاني: "الوطن البديل" وهم سياسي غير موجود   (24/2/2014)


عمان – وكالات – القدس أون لاين.كوم

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أن الحديث عن الوطن البديل يعود دائمًا عن وجود أي جهد جدي في عملية السلام، متهمًا مجموعة لم يحددها في المملكة بالسعي إلى "الفتنة" وهدد بالكشف عنها.

وأصدر الديوان الملكي الأردني بيانًا، قال فيه: إن الملك عبد الله الثاني، تساءل خلال لقائه مع السلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعية والقضائية) وشخصيات برلمانية "إلى متى سيستمر الحديث عن الوطن البديل؟"، وأضاف قائلًا: "أقولها مرة أخرى إن الأردن هو الأردن، وفلسطين هي فلسطين، ولا شيء غير ذلك لا في الماضي، ولا اليوم، ولا في المستقبل".

وتابع الملك عبد الله الثاني "للأسف، كما تلاحظون أنه كل ما كان هناك جهد جدي في عملية السلام، يعود الحديث عن وهم الوطن البديل، وكأنه السلام على حساب الأردن، موقفنا واضح وهو أن حديثنا سريًا أو أمام العالم، هو نفس الكلام"، وفقًا لما ذكرته صحيفة القدس العربي.

وأشار الملك إلى أنه يعلم كيف يحدث الموضوع منذ 15 عامًا أو أكثر، حيث تبدأ الأمور في فصل الربيع من خلال نفس المجموعة، الذين يشحنون المجتمع الأردني، وبحلول الصيف، يشعر الناس بالخوف، ما يضطرني إلى تطمينهم بخطاب أو بمقابلة صحافية، ولكن هذا العام، وللأسف، بدأ الحديث عن ما يسمى بـ"الوطن البديل" مبكرًا.

وقال العاهل الأردني: "للأسف نفس الجماعة الذين يعملون بهذا الاتجاه فالدعم للأردن والمصلحة الوطنية، يعني هذا ما أحسسته من كل الجهات التي جلست معها بأمريكا من الرئيس (باراك) أوباما ومن الطرف البريطاني".

ووصف الملك عبد الله الثاني ما تقوم به هذه المجموعة بـ"الفتنة"، مشددًا على أن "هناك قضايا أهم بالنسبة للأردن، يجب أن نركّز عليها، خصوصًا فيما يتعلق بالإصلاح السياسي، والاقتصادي"، وما يجب أن نقوم به هو العمل بروح الفريق حتى نحل مشاكلنا الداخلية".

ونقل برلمانيون عن العاهل الأردني لـ"القدس العربي"، تلميحه إلى أنه لن يصبر طويلًا عن الذين يحترفون من الأردنيين كذبة وشائعة الوطن البديل بإعتبارهم أصحاب أجندات.

وفي التصريح العلني الرسمي، قال الملك الأردني بأنه لم يسمع ولا مرة واحدة من أي من الزعماء في العالم مسألة لها علاقة بالوطن البديل، مشيرًا إلى أن الأردن لا يقبض الثمن بدل مواقفه السياسية والوطن البديل ليس حقيقة ولا مطروحًا بكل الأحوال لا مقابل 50 مليار دولار ولا مقابل 100.

يذكر أن رياض كركي - رئيس الديوان الملكي الأسبق - قد أثار عاصفة من الجدل في البلاد الشهر الماضي عندما اعتبر منح أبناء الأردنيات حقوقًا مدنية بمثابة الوطن البديل.