أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
البطريركية تقدم استئنافًا ضد قرار بيع عقارات أرثوذوكسية لجمعية استيطانية        "إسرائيل" تطرد ناشطًا حقوقيًّا بدعوى انحيازه للفلسطينيين        تحريض "إسرائيلي" على مدرسة مقدسية بسبب زيارة لضريح "عرفات"        معارضة أمريكية وراء وقف نتنياهو التصويت على قانون "القدس الكبرى"        "شؤون الأسرى": 15 ألف حالة اعتقال لفلسطينيين خلال عامَيْن        53 مستوطنا يقتحمون ساحات الأقصى في الفترة الصباحية        نتنياهو يرجئ التصويت على قانون "القدس الكبرى"       

    
  الاخبار :   "أحزاب الأمة" الخليجية ترفض السياسات الداخلية والخارجية لحكوماتها   (9/2/2014)


الكويت.القدس أون لاين.كوم وقدس برس

أدان سياسيون خليجيون السياساتِ والممارساتِ التي تقوم بها الأنظمة الخليجية والتي قالوا بأنها "عرّضت المنطقةَ للأخطار الخارجية (التدخل الأمريكي والإيراني) وللأخطار الداخلية

(الطغيان السياسي والفساد المالي وغياب العدل)".

وأكد السياسيون الخليجيون المنضوون تحت اسم "أحزاب الأمة في دول الخليج"، في بيان لهم الأحد (9-2-2014م)، رفضهم الوجود العسكري الأمريكي والبريطاني والفرنسي وقواعده العسكرية الذي قالوا بأنه "أفقد المنطقة استقلالها وسيادتها وجعلها عُرضةً للقرصنة الدولية والتفاهمات الأمريكية الإيرانية حول الجزر الإماراتية ومضيق هرمز ومضيق باب المندب والتآمر على ثورة الشعبين السوري والعراقي لترسيخ الاحتلال الأمريكي الإيراني في العراق، والروسي الإيراني في سورية في ظل تشرذمٍ خليجي وعجزٍ كاملٍ للأنظمة وغيابٍ للرؤية الموحدة تجاه هذه الأخطارِ المحيطةِ بالخليج والجزيرة العربية والتي تهددُ أمنَ شعوبِ المنطقة خاصة والعالم العربي عامة".

وحذرت أحزاب الأمة في الخليج من خطورة "التدخل الخليجي الوظيفي لمواجهة ثورة الشعوبِ العربية على أنظمتِها الفاسدة لخدمة النفوذ الأمريكي الغربي والعبث بأموال شعوب الخليج وثرواتِها في مغامرات ومؤامرات سياسية لدعم أنظمة الحكمِ العسكري كما في مصر واليمن والجزائر وأنظمة الحكم الطائفي كما في سورية والعراق ولبنان".

وقالوا إن ذلك "انعكس سلبًا على أوضاع هذه الدول العربية وعرضها للانهيارِ كما يجري الآن في اليمن بعد المبادرةِ الخليجية والدعم المشبوه لنظام علي صالح ولجماعة الحوثي الشيعية الطائفية لوأد ثورة الشعب اليمني وعلى حسابِ أمنِ اليمن واستقرارِه ووحدتِه مما عزّزَ النفوذ الإيراني الطائفي في جنوبِ الجزيرة العربية كما في شمالها".

وأكدت هذه الأحزاب رفضها الإتفاقيةَ الأمنية الخليجية التي وضعت لحماية الأنظمةِ الحاكمة على حسابِ حرية وأمن شعوبِ الخليج والجزيرة العربية، ودعت إلى ضرورة إطلاقِ كافة السجناء السياسيين في جميع دول مجلس التعاون كالمعتقلين في المملكة العربية السعودية.

ودعت أحزاب الأمة "لوحدة الخليج والجزيرة العربية سياسياً وقيام الحكم الراشد كما جاء به الإسلام والمتمثل في حق الأمة في اختيار السلطة بالرضا والشورى والانتخاب ومرجعية الشريعة الإسلامية في الحكم والتشريعِ وإقامة العدل والمساواة بين الجميع لا فرق في ذلك بين حاكم ومحكوم وقوي وضعيف وغني وفقير وحماية سيادة الأمة واستقلالها عن أي نفوذ أجنبي وحمايةُ ثرواتِ الأمة وأموالِها وتوزيعها بالعدل".

وقد صدر البيان عن أحزاب الأمة في الخليج والجزيرة العربية في الاجتماع الدوري بحضور: الشيخ الدكتور حاكم المطيري المنسق العام لمؤتمر الأمة ورئيس حزب الأمة في الكويت، الشيخ حسن أحمد الدقي الأمين العام لحزب الأمة الإماراتي، الشيخ محمد بن سعد آل مفرح الأمين العام لحزب الأمة الإسلامي، المملكة العربية السعودية، والشيخ سيف الهاجري الأمين العام لحزب الأمة في الكويت.