أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  الاخبار :   إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية   (3/10/2016)


بيروت.قدس برس

عمّ إضراب شامل في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بلبنان، اليوم الإثنين، حدادا على روح الطفلة إسراء إسماعيل وجدّتها من مخيم "نهر البارد" (شمال البلاد)، واللتان توفيتا الليلة الماضية إثر حادث أثار غضبًا شعبيًّا واسعًا.

وتعرّضت الطفلة "إسراء" التي كانت تبلغ من العمر خمسة أعوام، وجدّتها المسنّة، أمس الأحد، 2-10-2016م، لحادث دهس أثناء توجههما إلى منزلهما في منطقة "المحمرة" قرب مخيم "نهر البارد"، فيما لاذ سائق السيارة بالفرار.

وقال مسؤول ملف "نهر البارد" في حركة "حماس"، أحمد الأسدي: "على إثر الحادث المذكور تمّ نقل المصابتين إلى مستشفى الخير بالمنية (شمال لبنان)، والذي يفتقر للإمكانيات اللازمة والفريق الطبي المتخصص لإتمام العمليات الدقيقة".

وفارقت الطفلة إسراء الحياة، بعد انتظارها لأكثر من ساعتين، لتحويلها إلى مستشفى آخر، لحاجتها الماسة إلى جهاز تنفس لم يكن متوفراً في مستشفى "الخير"، فيما توفيت الجدة بعدها بساعة.

وبحسب الأسدي؛ فقد ناشدت عائلة المصابتَيْن واللجان الشعبية وزير الصحة اللبناني وائل أبو فاعور والمعنيين في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" تقديم المساعدة، إلا أنه لم يكن هناك أي تجاوب من قبل الأطراف المذكورة.

وأضاف الأسدي في تصريحات خاصة لـ"قدس برس"، أن حالة من الغضب تسود مخيمات لبنان كافة والشمال خاصة بعد هذه الحادثة، تنديداً بتقاعس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" واحتجاجًا على سياساتها التقشفية المتبعة منذ فترة.

وأوضح أن كل مخيمات اللاجئين اليوم ستشهد إضراباً شاملاً واعتصامات أمام مكاتب الـ "أونروا"، مضيفا "سيتم بحث خطوات تصعيدية ضد الأونروا، لأنها هي المسؤولة عن اللاجئين والمعنية بإيجاد الحلول لهم".

ويطالب أبناء مخيم "نهر البارد" بتوسيع مستوصف "الهلال الطبي"، وتأهيله لاستقبال حالات الطوارئ.

من جانبها، أصدرت "لجان المقاومة" و"اللجان الشعبية الفلسطينية" في شمال لبنان، بيانًا أكدت الوقوف على الأسباب التي أدت لوفاة الطفلة وجدتها، موضحة أن المعطيات الأولية، تشير إلى تقصير من وكالة "الأونروا" التي "عجزت عن تأمين مستشفى تخصصي، لمواكبة حالة الضحيتَيْن".