أرسل لنا    |    عن الموقع    |    أضف للمفضلة
  
alqudsonline.com
  بحــث
 
 
   اقرأ أيضَا
   أخبار الرئيسية
   استطلاع رأي
 
     
فصائل فلسطينية ترفض إجراء الانتخابات المحلية بالضفة فقط وتراه قرارًا يعمق الانقسام        1171 مستوطنًا اقتحموا الأقصى في سبتمبر        إضراب في المخيمات الفلسطينية بلبنان بعد وفاة طفلة وتقليص "الأونروا" لخدماتها الطبية        إسرائيل تمنع من فلسطينيي الـ48 من الصلاة في "الأقصى" بسبب الأعياد العبرية        436 معتقلاً فلسطينيًّا خلال الشهر الماضي على خلفية تصاعد عمليات المقاومة        المحكمة الفلسطينية العليا تقرر إجراء الانتخابات في الضفة وإلغاءها بغزة        الهبّة الشعبية تتجدد       

    
  مواهب :   غزة.. الثقافة" تنظم جولتين من مسابقة "شاعر غزة"   (22/2/2014)


    

بالتعاون مع " مركز العلم والثقافة "

غزة.القدس أون لاين.كوم

نظمت الإدارة العامة للعمل الأهلي بوزارة الثقافة في حكومة الوحدة في قطاع غزة، وبالتعاون مع مركز العلم والثقافة بالنصيرات، الجولة الخامسة ضمن المرحلة الثانية من تصفيات مسابقة "شاعر غزة" والذي استهدفت شعراء المحافظة الوسطى، بمشاركة عدد من الشعراء.

وذكر تقرير للإدارة، أنه تم إقامة هذه الجولة، في مقر مركز العلم والثقافة بالنصيرات، بحضور الدكتور عبر الرحمن الجمل النائب في المجلس التشريعي، وسامي أبو وطفة مدير عام العمل الأهلي، ومحمد أبو شكيان رئيس مركز العلم والثقافة.

وتكونت لجنة تحكيم مسابقة شاعر غزة من أساتذة الجامعات، ممثلة بكل من الدكتور كمال غنيم، والدكتور سعيد الفيومي.

وعبر غنيم عن سعادته بمثل هذه اللقاءات والمسابقات، وقال: "إن وزارة الثقافة تعمل على تفعيل المشهد الثقافي على أكثر من صعيد، سواء على معارض الكتب أو المسابقات الشعرية والأدبية المتميزة".

وأضاف بأن المسابقة فيها شرف المشاركة لكل الشعراء، وأن تصفيات المحافظة الوسطى ستعقد على مدار يومين (الجمعة والسبت)، وستُستكمل التصفية الثانية اليوم (السبت 22-2-2014م).

وضمت  التصفية الخامسة والسادسة عن المحافظة الوسطى 13 شاعرًا تأهلوا عن الجولة الأولى، وهم: الشاعر ياسر الوقاد والذي افتتح المسابقة بقصيدة (كتابة بالحشائش على بوابات مدن الذبح)، والشاعر حامد القريناوي بقصيدة (نصر)، والشاعرة نيبال مخيمر بقصيدة (جرح بين قلبين)، والشاعر أحمد مسمح بقصيدة (صرح المخلصين "نقابة التمريض")، والشاعر سليمان الحزين بقصيدة (شهريار الندم)، والشاعرة مها الأعور بقصيدة (حلم مؤجل)، والشاعر عماد ياسين بقصيدة (مناظرة بين الجهل والعلم)، والشاعر أحمد أبو رخية بقصيدة (برقية إلى ما يهمه الأمر)، والشاعر حسن أبو قادوس بقصيدة (الغياب العربي)، والشاعرة آلاء القطراوي (لم يكن ملحًا هذا البكاء)، والشاعر أحمد الشافعي بقصيدة (يا قاتلي)، والشاعر محمد أبو نصير بقصيدة (جرح اليرموك)، والشاعرة آلاء عبدربه بقصيدة (فراغ).